عــالـــــــم الإنــمـــــــــــــــــي
انت لست مشترك معنا ويسعدنا انضمامك الينا لتتمكن من الاستمتاع بخدماتنا

عــالـــــــم الإنــمـــــــــــــــــي


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ ♥..~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
~..ღ âl3âήéđâ ღ..~

avatar

عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 01/09/2010

مُساهمةموضوع: أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ ♥..~    السبت سبتمبر 25, 2010 9:28 am

[size=25][/size]



[size=25]الحمدلله حمداً كثيراً كثيراً كثيراً ,,
حمداً كما ينبغي لجلال وجهه
وعظيم سلطانه ,,
و الحمدلله حتى الرضى و الحمدلله بعد الرضى
والحمد لله على الرضى ,,
و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين ,,
سيدنا محمد و على آله وصحبةـ أجمعين ,,
و من تبعهم باحسانٍٍ الى يوم الدين ,,
من يهده الله فلا مضل له
و من يضلل فلن تجده له ولياً مرشدا ,,
اللهم اجعلنا من المتقين
اللهم اجعلنا من المتقينـ
اللهم اجعلنا من المتقين
أمــــــــــا بـــعـــد ;
السلامـ عليكم و رحمة الله و بركاته ..

من فقد »اللـه « فماذا وجـد ..!؟ .........و من [ وجد ] الله فماذا فقد ..؟




۝القرآن مورد الظمئان
ان جفّت ينابيع الحياهـ ۝
في هذه الصفحات سنأتي بأعظم الكلام ,,
سنكون في كل فترهـ في رحاب آيه
من آيات الله عز وجل ,,
نذكر سبب النزول ان وجد السبب و التفسير









أسأل الله لي و لكمـ المنفعهـ
و بسم الله نبدأ مع اول آيه في موضوعنا
قال تعالى :
((وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ
فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ))
186 سورة البقرهـ
الدعاء لغه يعني النداء تقول "دعوت فلاناً أي ناديته و طلبت اقباله"

و الدعاء شرعاً معناه الابتهال إلى الله تعالى بالسؤال
والرغبة فيما عنده من الخير و التضرع إليه في تحقيق المطلوب
والشعور بالحاجه إلى الله والافتقار إليه شعور دائم
لازم للإنسان في كل طور من أطوار حياته
ولكن احساس الإنسان بذلك
يظهر أتم الظهور إذا ألمت به كربه أو غشيته نازله
أو حلت به محنه
ففي هذه الحاله ليس أمامه سوى الدعاء
فهو سلاح المؤمن
و هو معراج الوصول إلى الله
لذلك سُئل أحدهم كم المسافة بين السماء

والأرض فقال دعوه مستجابه
لأن النبي صلى الله عليه و سلم قال :
’’ليس شيء أكرم على الله من الدعاء
و ليس أنفع منة في تحقيق المطلوب و دفع البلاء و الكروب
فإذا فوض العبد أمره إلى الله و أحسن توكله عليه
و أخلص الاتجاه و صدقت نيته و حضر قلبه
وألح على الله في دعائه و سؤاله متوسلاً إليه بأسمائه الحسنى
وصفاته العلي موقناً بالإجابـه غيريائس ولا شاك
مقراً بعجز نفسه و فاقته و حاجتة إلى ربه
فإن الله تعالى لا يرده خائباً و لا يشمت فيه عدواً حاسداً’’
فالدعاء في الشده هو التعبير الصادق عن الاحساس الصادق
بالحاجة إلى الله تعالى و ضرورة اللجوء إليه
و الإستعانه به والثقه برحمته التي لا تضيق
و قدرته التي لا تعجز
و الدعاء في الرخاء هو التعبير الكبير عن الشعور بفضل الله
و احسانه و شكره و الثناء عليه
و هو في كلتا الحالتين عباده
صادقه ناطقه بالحاجه الدائمة إلى الله
و إلى رحمته الواسعه و فضله العظيم
و قد وعد الله عباده أن يستجيب لهم إذا قالوا
يا رب
((وقال ربكم ادعوني أستجب لكم))
و أهل اللغه يقولون الدعاء هو النداء
و الطلب من الأدنى إلى الأعلى
إذ يقال دعى الله بمعنى سأله و رجى الخير منه
و يطلق الدعاء على الكلام الذي يدعي به الله كما يطلق على العباده
فقد ورد عن النبي - صلى الله عليه و سلم :

’’الدعاء هو مخ العباده’’
فالله تعالى القوي الذي نلتمس منه القوه
و الغني الذي نلتمس منه الغنى
و هو الرحمـن الرحيم الذي يرد إليه كل ما في الوجود
من آثار الرحمه و الخير العظيم
و للدعاء معاني كثيره في اللغه
وورد في القرآن الكريم ما يؤيد هذه المعاني
و ليس من شك أن دعاء الله معناه
النداء الموجة من العبد إليه .. أو الاستغاثه به سبحانه
و الغرض في كلا الأمرين جلب الخير و دفع الشر
و قد يكون الغرض هو الثناء عليه بمـ يليق به جلّ جلاله
كما يفهم من قولة تعالى حكايه عن المؤمنين
((رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ))
سورة آل عمران 191
و للدعاء شأن عظيم عند الله
فقد حثنا في كثير من آيات كتابه على الإكثار منه
و الإلحاح فيه و التعرف إليه به
فهو العروه الوثقى التي يتعلق بها العبد
حتى يصل عن طريقها بدعائه إلى السماء
أو فيما هو قادم عليه من أهوال
لأن العبد حال تضرعه إلى الله يكون مستأنساً
برعايته و مطمئناً إلى معونته
و قد ورد عن النبي - صلى الله علية وسلم -
فيما ورد عن عبدالله بن أوفي عن النبي - صلى الله عليه و سلم- قال :
"من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم
فليتوضأ و ليحسن الوضوء و ليصلي ركعتين
ثم يثني على الله تعالى و ليصلي على النبي - صلى الله عليه و سلم -
ثم يقول لا إلـه إلا الله الحكيم الكريم
سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين
اللهم اني أسألك موجبات رحمتك
و عزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامه من كل إثم
لا تدع لي ذنباً إلا غفرته و لا هماً إلا فرجته
و لا حاجه هي لكـ رضى إلا قضيتها يا أرحم الراحمين’’
رواهـ الترميذي’
وقد بين لنا النبي - صلى الله عليه و سلم - بأن
من فتح له باب الدعاء فقد فتحت له أبواب الرحمه
و ما سئل الله شيئاً أحب إليه من أن يسأل العافيه
و ان الدعاء ينفع مما نزل و مما لا ينزل و لا يرد القضاء إلا الدعاء
فعليكم بالدعاء

إلَـ’ـهِــي { مَــآ بَدَأتَ بِــهِ من فَـضلِـكْـ فَـتَمِمْـه
●● { و َمَا وَهَبْـتـَه لِي مِنْ كَرَمِكَ فَلآ تَسْلُبْه..
●● {محبتكم واختكم في الله
العنيده}


[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ ♥..~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عــالـــــــم الإنــمـــــــــــــــــي :: الأقسام الإسلامية :: القسم الإسلامي-
انتقل الى: